الجرب مرض وبائي يُصيب الجلد ويسبب الحكَّة في جميع أجزاء جسم الإنسان من العنق إلى أسفل. ويظهر في الجلد بين أصابع اليد، وتحت الذراع، وفي المرافق، والأكواع، والصدر، والقضيب وأسفل الظهر. ويمكن أن يُصاب الطفل الرضيع بالجرب وينتشر الجرب في جميع أجزاء جسمه بالإضافة إلى الرأس.

ويسبب مرض الجرب قملة الحكة التي تشبه العنكبوت، التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة. وتحفر أنثى قملة الحكة تحت سطح الجلد لتضع البيض، ويأخذ البيض بين ثلاثة إلى خمسة أيام ليفقس. وتكتمل دورة قملة الحكة بعد فترة تتراوح بين خمسة وأربعة عشر يومًا، ثم تتزاوج فوق سطح الجلد، وبعد ذلك تحفر الأنثى تحت سطح الجلد لتضع البيض.

وتنتقل عدوى الجرب من شخص إلى آخر عن طريق احتكاك الجلد. ويعالج الأطباء هذا المرض بالمستحضرات الطبية (الكريمات)، أو بالمستحضرات الطبية السائلة القاتلة لقملة الحكة. وعادة ما يتم علاج جميع أفراد الأسرة والمريض في وقت واحد، لأن الجرب مرض ينتقل بسرعة وبائية من فرد إلى آخر.