، إقليم جرَامْبِِيان. يقع إقليم جرامبيان في شمال شرقي أسكتلندا، وهو منطقة مزدهرة بالصناعات الزراعيّة والسمكية الكبيرة. وخلال السبعينيات من القرن العشرين أصبحت أبَرْدِينْ ـ وهي من أكبر المدن ـ مركزًا لصناعة نفط بحر الشمال.

أُنشئ إقليم جرامبيان عام 1975م. وهو يتكون من مقاطعات أبَردينشاير وبانفشَاير وكنكاردنشاير السابقة إضافة إلى معظم مقاطعة مُوراي السابقة. وهو يأخذ اسمه من جبال جرامبيان.


--------------------------------------------------------------------------------

حقائق موجزة

--------------------------------------------------------------------------------

المركز الإداري: أبردين.
أكبر المدن: أبردين ، وإلجين ، وبيتر هيد، وفريزربورو.
المساحـــة: 8,70IMG كم².
الســكان: 493,155 نسمة.
المنتجات الرئيسية: الزراعة: وصيد السمك : الشعير ولحم البقر والشوفان والأخشاب والقمح والسمك الأبيض.
التصنيع: الورق والأطعمة المصنعة والسفن والأنسجة الصوفية



السكان ونظام الحكم

التقاليد المحلية. ظهرت بعض احتفالات الإقليم الشعبية في الماضي البعيد التي ترمز إلى تغيير المواسم. فعلى سبيل المثال: يُقام احتفال النار في بَيرْغهدْ في اليوم الأخير من كل سنة، يُجر فيه برميل قطران محترق في موكب إلى تلٍ مجاور، ويسمى هذا التقليد حَرْق الكلافي.


الترويح. لكرة القدم شعبية كبيرة في المناطق الريفية والحضرية على حد سواء. يوجد في الإقليم عدد كبير من ملاعب الجولف الجيدة يقع معظمها بالقرب من الساحل. كما أن للألعاب الشتوية شعبيتها أيضًا، فجبال كيرنجورم الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من الإقليم، توفر التسهيلات اللازمة للتزلج، ولأنواع من الرياضات الشتوية الأخرى.

وتقام في الأماكن المرتفعة من الإقليم في كل صيف دورة هايلاند، التي تتضمن مباريات تنافسية في مهارات عزف القِرب والرقص والمبارزات الرياضية. انظر: هايلاند، دورة ألعاب.


الحكومة المحليّة. يُقسَّم الإقليم إلى خمس وحدات إداريّة هي أبردين سيتي، بانف وبوتشان ـ والذي يضم فريزربورو وبيترهد؛ وجوردن والذي يضم هَنتلي إنفريوري والأجزاء الوسطى من الإقليم؛ وكنكاردن وديسايد؛ والذي يضم جنوبي إقليم جرامبيان؛ وموراي.

تُوجد في إقليم جرامبيان قوة شرطة خاصة به. وتُعْقد جلسات المحكمة العليا المسؤولة عن محاكمة الجنايات المهمة في أبردين.


الاقتصاد

الزراعة والغابات. يحتوي إقليم جرامبيان على نحو ربع الأراضي الأسكتلندية المستخدمة لزراعة المحاصيل والأعشاب.

ومحاصيل الإقليم الرئيسية هي الشعير والشوفان والقمح. يُسهم مزارعو إقليم جرامبيان بثلث إنتاج أسكتلندا الكليِّ من الشعير والشوفان، ولا تزال أهمية الفواكة والخضراوات في زيادة مستمرة. تتركز زراعة الفاكهة والخضراوات في الجزء الساحلي من مقاطعة موراي.

تحتل تربية الماشية أهمية أكبر من الاهتمام بإنتاج المحاصيل في مزارع الإقليم. إذ أن ثلث اللحم البقري في أسكتلندا يأتي من الإقليم الذي تُربىَّ فيه الأبقار من سلالة أبردين آنغش. كما يُربي مزارعو جرامبيان نصف إنتاج أسكُتْلندا من الخنازير. وبالقرب من أبردين يوجد معهدان رائدان على المستوى البريطاني للأبحاث الزراعية هما معهد ماكاولي الذي يهتم بدراسة علم التربة، ومعهد روْوت الذي يهتم بالتغذية الحيوانية.

في الإقليم منذ زمن بعيد صناعات غابية. وتُقدّر مساحات الغابات فيه بـ10IMG,000 هكتار. وقد قامت هيئة الغابات بإنشاء غابات في الأراضي الوعرة التي لا تَصْلُح للزراعة.


صيد السمك. يُعدُّ إقليم جرامبيان أهمّ منطقة في أسكتلندا كلها لصيد السمك القريب من الشاطئ. أمّا أساطيل صيد السمك التي تُبحر في أعماق البحار فمركزها في أبردين.


صناعة النفط. أصبحت صناعات الخدمات المساندة لصناعة النفط مهمة في أبردين وبيترهد منذ عام 1972م. تحمل السفن من هذه الموانئ الإمدادات اللازمة لمنصات الحفر التي تبحث عن النفط في بحر الشمال وأبردين، وهي القاعدة الأساسية لصناعة نفط بحر الشمال.


التصنيع. تستخدم مراكز التصنيع ما يقرب من سدس عمال الإقليم فقط.

ويُعد تصنيع الأطعمة من أهم المنتجات الصناعية في الإقليم، حيث تُوجد في أبردين معامل لتصنيع السمك وأخرى لإنتاج لحم الخنزير المقدد. وتحتوي المنطقة المحاذية لمدن إلجين وفوريز وكيث على العديد من المعامل التي تستخدم الشعير المحلِّي. وينتج الورق ذو الجودة العالية بالقرب من أبردين. كما توجد في أبردين وإلجين وهنتلي وكيث مصانع صوف. وتُوجد في بَكِي وماكدف صناعة بناء القوارب.

تُعتبر أبردين آخر ما تبقى من أحواض بناء السفن في الساحل الأسكتلندي الشرقي.

أما صناعة استخراج الحجارة الصوانية التي كانت في السابق على درجة كبيرة من الأهمية، فقد تدهور حالها؛ بيد أنّ شرائح الصوان وترابه ما زالا يُخلطان مع الإسمنت لتكوين بلاط يُستخدم في البناء.


المواصلات ووسائل الاتصالات. تصل الخطوط الحديدية أبردين بجنوب أسكتلندا وإنفرنيس في الشمال الغربي. ويمر الخط الموصِّل إلى إنفرنيس عبر إنفريوري وهنتلي وإلجين. توجد في إقليم جرامبيان شبكة جيدة من الطرق ونظام حافلات جيد. وتملك نسبة عالية من السكان سيَّارات خاصة.

ويقوم مطار دايس بالقرب من أبردين بخدمات جَوّية إلى معظم أنحاء بريطانيا وإلى بعض البلدان في القارة الأوروبية. كما تقدم الطائرات المروحية التي تعمل بين مطار دايس وبحر الشمال، خدمات جليلة لحاويات النفط في بحر الشمال.

تُوجد في أبردين صحيفة محليّة يومية، كما تصدر صحف أسبوعية في المدن الكبرى الأخرى مثل إلجين وستُتونْهَيْفن. تبث محطة تلفاز جرامبيان العديد من البرامج التي تُنتَج محليًا. وهي تعمل تحت إمرة سلطة البث المستقلة. ولهيئة الإذاعة البريطانية غرف تسجيلات (استوديوهات) إذاعية وتلفازية في أبردين. أما نورث ساوند، وهي إذاعة محلية مستقلة، فتبث إرسالها أيضا من أبردين.