عائلة جراكوس . اشتهر الأخوان تبريوس وجايس جراكوس بمحاولتهما إصلاح النظام الاقتصادي في الجمهورية الرومانية، ويرتبط ذكرهما بصورة خاصة باقتراحاتهما حول إصلاح الأراضي. يعرف الأخوان أحيانًا بـاسم الجراكوسان.

تبَريُوس سمبرونيس جراكوس(163- 133ق.م). تم انتخابه تريـبـيونا عام 133 ق.م، وكان إصلاح الأراضي من أهدافه الرئيسية. وخطط لتنفيذ قانون لتحديد ملكية الأراضي حتى يتمكن بهذه الطريقة من نزعها من الأغنياء وتوزيعها على الفقراء. وهذه الخطة تفرض على الملاك الجدد الالتحاق بالخدمة العسكرية وتقوية الجيش. عارض مجلس الشيوخ الروماني هذه الخطة، لذلك سلط مجلس الشيوخ تريـبيوناً آخر للاعتراض على القانون، إلا أن تبريوس أقنع الجمعية العامة بفصل ذلك العضو المعارض رغم عدم قانونية الفصل. ثم أجيز القانون في الجمعية. أزعج تبريوس مجلس الشيوخ مرة أخرى عندما حاول ترشيح نفسه مرة أخرى خلافًا للقانون، إلا أن أعداءه تمكنوا من قتله أثناء حملته الانتخاية.

جايس سَمبرونيس جراكوس (153ق.م ـ 121 ق.م) عمل تريـبيوناً عامي 123 و 122 ق.م. وكأخيه تبريوس، اهتم بتوفير الأراضي للمزارعين الذين لا يملكونها. وحاول ذلك عن طريق اقتراح إنشاء مستعمرات رومانية ومساعدة الفقراء عن طريق تخفيض أسعار الذرة. وفي أيام جايس كان من الممكن إعادة انتخاب التريبيون، فأعيد انتخابه لفترة ثانية بالرغم من معارضة مجلس الشيوخ العنيفة.
وبعد تخليه عن منصبه حاول مجلس الشيوخ اعتقاله. قتل جايس في أثناء اضطرابات نشأت عندما رفض الانصياع لقرار مجلس الشيوخ.