نبذة تاريخية. دخلت جمهورية الجبل الأسود ضمن ممتلكات الإمبراطورية الرومانية حوالي عام 11 ق.م، ثم أصبحت جزءًا من صربيا في أواخر القرن الحادي عشر الميلادي، وعندما هزم العثمانيون الصرب عام 1389م، فوضوا عددًا من النبلاء مهمة حكم الجبل الأسود حتى عام 1516م، وبعدها خضعت البلاد لحكم الرهبان حتى منتصف القرن التاسع عشر الميلادي.

وفي عام 1878م اجتمع زعماء من القارة الأوروبية فيما يعرف بمؤتمر برلين، الذي لم يقرر استقلال الجبل الأسود فحسب، بل ضاعف من مساحة أراضيها، وأعلنت مملكة عام 1910م، ولم يدم ذلك سوى بضع سنين
احتل الألمان والإيطاليون أجزاء من الجبل الأسود أثناء الحرب العالمية الثانية، ولكن بهزيمتهم وصعود الشيوعيين لمراكز الحكم، أصبحت الجبل الأسود إحدى الجمهوريات الست للاتحاد اليوغوسلافي عام 1946م. وأخيرًا انفرط عقد الاتحاد، باستقلال جمهورياته الواحدة تلو الأخرى، ولم يتبق منه سوى صربيا والجبل الأسود، ومنها تشكلت دولة يوغوسلافيا الجديدة في أبريل عام 1992م.

وفي عام 2000م بدأت قطاعات من الشعب في جمهورية الجبل الأسود تنادي بالاستقلال عن صربيا التي كانت لها اليد العليا في يوغوسلافيا الجديدة. استجاب قادة الجمهوريتين لهذه النداءات وأعلنوا خطة لإقرار دستور جديد في عام 2002م تمهيداً لإعادة تسمية البلاد باسم جمهورية صربيا والجبل الأسود.