الاقتصاد. كان اقتصاد الجبل الأسود الأضعف بين الجمهوريات الست، ليوغوسلافيا سابقاً. فتردي سبل المواصلات من طرق وسكك حديدية، أعاق محاولات التنمية الاقتصادية سنوات طويلة، إلا أن افتتاح خط سكة حديد بين بار ميناء الجبل الأسود الرئيسي وبلجراد عاصمة يوغوسلافيا عام 1976م، قد حسن كثيراً من الأوضاع.

تمتلك جمهورية الجبل الأسود كميات وفيرة من خامات البوكسيت والفحم الحجري والرصاص، فقامت بها صناعة الألومنيوم والحديد والفولاذ والإسمنت والورق. وأهم المنتجات الزراعية الذرة والزيتون والبطاطس والتبغ والقمح، ومن الفواكه هناك الكرز والتين والكروم والبرقوق، ويربي المزارعون الماشية والخنازير والأغنام.

يشكل ساحل البحر منطقة جذب للسياح، للتمتع بالدفء ومنظر البحر، كما يؤم السياح الجبال لممارسة رياضة التزلج والصيد. وتمتلك جمهورية الجبل الأسود ثلاثة مطارات في كل من إيفانجراد وبودجوريكا وتيفات.