، أسرة جُبْتا . أسرة جبتا مجموعة حكام حكموا في جنوب الهند من حوالي عام 320 إلى 50IMGم.
ظهور السُّلالة وسقوطها. بدأت السُّلالة في أسرة من ملاك الأرض الأغنياء الذين سيطروا على ماجادْها، وهي مملكةٌ صغيرة في وادي الجانج. وأصبحت باتا لُبْترا (عاصمة ماجادها) عاصمة للمملكة الجبتية. وقد أسَّس تشاندراجوبتا الأول، الذي قاد من حوالي عام 320 إلى 330م حُكْم سلالة جبتا وسيطر على أراضٍ إضافية من خلال الزِّيجات. وكذلك سيطر سامودراجوبتا، الذي حكم من حوالي عام 330م إلى 375م، وخلفه تشاندراجوبتا الثاني، الذي حكم حتى حوالي عام 415م، مناطق إضافية كثيرة، خصوصاً في جهتي الغرب والجنوب. وبعد عام 450م، كان الهُون في وسط آسيا يهاجمون المملكة من وقت لآخر. وهزم سكانداجبتا، الذي استمر حكمه من حوالي عام 454م حتى 467م، الغزاة الهون الأوائل. لكنَّ الهون استطاعوا في النهاية اختراق تحصينات الجبتا في حوالي عام 50IMGم واستولوا على معظم شمال الهند. لكن دويلاتٍ صغيرةٍ للجبتا ظلَّت باقيةً في شرقيّ الهند حتى منتصف القرن السادس.

على الرغم من أن الجبتا يُدْعون بلقب الأباطرة، فإن إمبراطوريتهم كانت غير محكمة التأسيس. وكانوا يسيطرون مباشرة على وادي الجانج.
في وادي الجانج، كانت القرى والمدن، تختار موظفيها الخاصِّين وتدير شؤونها الخاصة.

الحياة الثقافية تحت حكم الجبتا. كانت هذه الحياة مدعومةً من قِبَل الطبقات العليا الثّرية في المدن. وفي خلال حكم الجبتا، اكتسبت الموسيقى والرَّقص الأشكال المعقَّدة التي أصبحت أساس الموسيقى الهندية الكلاسيكية اليوم. وقد أصبح النَّحتُ الهنديُّ والبوذيُّ المفصَّل والمقيِّد في الوقت ذاته خلال فترة الجبتا، المثال الذي يحْتذيه الفن الهنديُّ فيما بعد وتُعتبر الإسطَبَّة البوذية، وهي نُصْب على شكل قبة في سارناث، من الأمثلة الممتازة لهذا النحت. وشملت رسومات الجدران الجبتية مناظر حيةً من الحياة الهندية، وتفاصيل الحياة البوذية. وتوجد معظم الرُّسومات الباقية في كهوف، كتلك الموجودة في أجانْتا.