الجبال الزرقاء ترتفع على مسافة 65كم إلى الغرب من سيدني في نيو ساوث ويلز، بأستراليا. أطلق عليها المستوطنون الأوائل هذا الاسم، لأنها تبدو في العادة مغطاة بضباب يميل لونه إلى الزرقة. وينتج هذا الضباب من القطرات الصغيرة من زيت الأوكالبتوس المنتشرة في الجو.

شكلت الجبال الزرقاء، في أيام الاستيطان الأولى، عائقًا في وجه التوسع. حاول المستكشفون عبورها عن طريق الأودية ولكنهم فشلوا في ذلك. وأخيرًا نجحوا في عبورها عام 1813م بتتبع قمم الجبال.

تغطي الجبال الزرقاء حوالي 1,420كم²، وتحدها من الشرق سهول إيمو ومن الغرب سهول باتهيرست وترتفع إلى علو 1,10IMGم فوق مستوى سطح البحر من ناحية الغرب. وتغطي معظم منحدراتها أشجار الأوكالبتوس.