تعد قبائل الجاندا أكبر مجموعة عرقية في أوغندا. وهم يشكلون نحو 30% من سكان البلاد. يسكن معظم قبائل الجاندا في مناطق وسط جنوبي أوغندا تعرف ببوغندا.

تبنّى الجاندا الذين يُعرفون أيضًا باسم باجاندا، كثيرًا من سمات الحضارة الغربية مع الاحتفاظ بكثير من تقاليدهم. وهم يتحدثون لغة تسمى لوغندا، وهي لغة تنتمي لعائلة البانتو، أحد فروع اللغات الإفريقية. يتبوأ كثير من الجاندا مناصب عالية في الحكومة وفي حقل الصناعة. ويشتغل كثير منهم بزراعة محاصيل كالبن والقطن.

ولقرون مضت، كانت بوغندا ولاية صغيرة مستقلة. ثم نمت حجمًا وأهمية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين. وفي أواسط القرن التاسع عشر الميلادي، أصبحت واحدة من أغنى وأقوى الممالك في شرق إفريقيا.

وفي عام 1894م، جعلت بريطانيا من بوغندا محميّة بريطانية. ثم أضافت إليها عدة ممالك أخرى عام 1896م، لتشمل معظم دولة أوغندا الحالية. وقد احتفظ الجاندا بملكهم الذي يسمّى كاباكا وبرلمانهم الذي يسمّى لوكيكو.

أصبحت أوغندا دولة مستقلة عام 1962م. سمح الدستور الجديد لبوغندا بالاحتفاظ بملكها، وبقائها مستقلة جزئيًا عن الحكومة المركزية. أصبح السير إدوارد موتيسا الثاني، ملك بوغندا، أول رئيس لأوغندا. وفي عام 1966م، استولى رئيس الوزراء، ميلتون أوبوتي، على زمام السلطة بعد موتيسا، وأنهى حالة بوغندا الخاصة. وفي السنة التالية، ألغى الدستور الجديد منصب الملك.