الجاموس الفلبيني في جُزر الفلبين. وهو أصغر حجمًا من جاموس الماء الهندي، ذو لون أسود يميل إلى الزرقة، بطيء الحركة، ولا يمكن الاستفادة منه في عمل ما، في الطقس الحار. ولكنه يتميز بقدرته على السير في المستنقعات التي لا تستطيع الحيوانات الأخرى الخوض فيها. وهو يسبح بمهارة مثل الجاموس الهندي، ولا يعرف الخوف في حالته البرية أو الوحشية. وإذا جُرح فإنه يصبح خطرًا ويهاجم بضراوة وبسرعة فائقة. وقد استأنس أهل الفلبين الجاموس وهم يستخدمونه في العربات وحمل الأثقال، ويستفيد منه بعض الفلاحين في زراعة حقول الأرز.