المناخ. للرياح الموسمية تأثير على كشمير عدا المناطق التي تسد فيها الهملايا السحب المحملة بمياه الأمطار من بحر العرب. وتقل المياه حتى في وادي كشمير وذلك بسبب تأثير بيربانجال. وتتلقى منطقة سريناجار ما يقرب من 70سم من الأمطار سنويًا، ولكن ليّه لا يصيبها إلا أقل من 10سم من الأمطار. وفي سريناجار تأتي نسبة 30% من الأمطار السنوية أثناء الرياح الموسمية في الفترة بين يونيو وسبتمبر و50% تأتي في الفترة التي بين يناير وأبريل.

وأقصى متوسط لدرجة الحرارة في سريناجار هو 31°م في يوليو و4°م في يناير، وأدنى درجة للحرارة في يوليو هي 18°م و2°م في يناير. وقد تصل درجة الحرارة إلى 37°م في الصيف وإلى -11°م في الشتاء.

ويزداد الفرق في درجات الحرارة في لاداخ سواء على المستوى اليومي أو الموسمي. ففي طبقات الجو الرقيقة يسخن الهواء ويبرد بسرعة. وفي الصيف تجري كثير من النهيرات الصغيرة لعدة ساعات قليلة فقط كل يوم عندما يذوب الثلج في قيعانها.

وتقل النباتات المخضرة، ولا توجد أعشاب تستطيع أن تعيش على موارد المياه القليلة سوى تلك الأعشاب الشوكية التي تستطيع العيش في ظل المياه القليلة، وتحصر وجودها في مجاري المياه. وبخلاف كشمير، حيث مازالت الغابات تغطي نحو ثلث الأراضي، فإن لاداخ تغطيها أشجار قليلة. وفي كشمير تجد الحكومة إيرادات من الغابات.