جاليليو كان فلكيًا وفيزيائيًا مشهورًا. قام الفنان جوستس سسترمانز برسم لوحة شخصية له عام 1636م، حين بلغ جاليليو الثانية والسبعين من عمره.