الاقتصاد. يعمل ربع سكان جالوي في الزراعة وفي مجال تربية الأبقار والأغنام بشكل خاص ومنتجات الألبان كذلك. وتربية الأغنام مهمة للغاية وهناك أنواع خاصة ومميزة. وترعى الأغنام في الجبال وفي المناطق المنخفضة في الشرق. وهناك أجزاء قليلة في الغرب تصلح للزراعة، حيث تعد الأراضي الزراعية في الغرب قليلة وفقيرة. ومعظم أراضي جالوي عشبية، ونحو 5% من الأراضي تصلح لزراعة الحبوب مثل: الشعير والشوفان والبطاطس واللفت.

يعمل نحو سدس السكان في الصناعة وخاصة في مدينة جالوي. ويعمل حوالي نصف العمال في التعدين وصناعة الأجهزة الإلكترونية والحاسوب والثلاجات والاتصالات. وهناك مصانع في باليناسلو متخصصة في صناعة الأقلام والأحذية، بالإضافة إلى صناعة الأثاث والأخشاب والزُّجاج والفخار والنسيج والملابس.
يعمل في مجال الصناعات الخدمية نحو نصف العُمال في جالوي التي تُعد مركز خدمات رئيسيًا، خاصة في مجال التعليم والصحة اللذين يعمل بهما نفس العدد الذي يعمل في الصناعة. وجامعة جالوي جزء من الجامعات الوطنية في أيرلندا، ويوجد بها كلية تقنية ومستشفى إقليمي كبير. وتعتبر التجارة ثانية أهم الخدمات، بالإضافة إلى خدمات الإدارة والدفاع والمال والنقل.

وللسياحة أهمية كبيرة في المقاطعة، خاصة في مدينة كونيمارا. وتُعد سولتهيل وهي إحدى ضواحي جالوي، أفضل منتجع ساحلي حيث توجد الخدمات والفنادق. وتجذب المناظر الجبلية والساحلية أعدادًا من الزوار وصائدي الأسماك. وقد أقامت الحكومة في كونيمارا متنزهًا وطنيًا.