، جسي لويس جاكسون(1941م - ). وكان مرشحًا في انتخابات الرئاسة الديمقراطية في عامي 1984م، و 1988م. ركز جاكسون اهتمامه في حملتي ترشيحه على مشكلات السود والأقليات الأخرى. وركز في حملته لعام 1988م، بصفة خاصة على المشكلات الاقتصادية لمزارعي الولايات المتحدة، وكل ما هو متعلق بالطبقة العمالية. كما بذل جاكسون جهوده لتسجيل المزيد من الناخبين السود وزيادة تمثيل الأقليات في المؤتمرين القوميين في عامي 1984م، و 1988م، للحزب الديمقراطي. وقد فشل جاكسون في الفوز بالترشيح للرئاسة في كلا المؤتمرين. ولد جاكسون في جرينفيل بكارولينا الجنوبية. وتخرج في جامعة ولاية كارولينا الشمالية الزراعية والفنية. وأَولى اهتمامه للمعهد اللاهوتي في شيكاغو، وحصل على درجة الماجستير في اللاهوت في عام 2000م. وعمل جاكسون في الفترة من 1966م حتى 1971م، مدير تشغيل لإحدى المناطق المنتجة للحبوب، وهي تعد اليد الاقتصادية لمؤتمر القيادة النصرانية الجنوبية. واستطاع وهو يقوم بهذا الدور أن يقنع كثيرًا من الشركات المملوكة للبيض، بتوظيف السود وبيع منتجات الشركات المملوكة للسود.
بدأ جاكسون في عام 1976م، مشروعًا يسمى بوش من أجل المتفوقين، وهو برنامج مخصص لمساعدة الطلاب السود حتى يحصلوا على تعليم أفضل.

سافر جاكسون في عام 1984م، إلى سوريا، واستطاع أن يفرج عن ملاح جوي أمريكي مأسور برتبة ملازم بحري، واسمه روبرت جودمان، أسقطت القوات السورية طائرته في لبنان أثناء الحرب عام 1983م، كما زار جاكسون في عام 1984م، كوبا، وتمكن من إطلاق سراح 22 أمريكيًا و 26 كوبيًا، كانوا محتجزين في السجن. وفي عام 1990م ساعد في إطلاق سراح بعض الأمريكيين كانت قد احتجزتهم السلطات العراقية.