المجال التجاري. نشطت التجارة في جازان خاصة بعد زيادة الإنتاج الزراعي وتنوعه، وبعد افتتاح ميناء جازان الذي يساهم إسهامًا كبيرًا في توفير فرص العمل ودفع عجلة التجارة، كما أن الحركة العمرانية الكبيرة كانت ذات تأثير، فتأسست المنشآت التجارية (نحو 370IMG مؤسسة) لبيع وشراء معدات ولوازم البناء والصيد والزراعة والمواد الأساسية للسكان.