صفقة جادسدن إجراء دفعت بموجبه الولايات المتحدة الأمريكية مبلغ عشرة ملايين دولار مقابل استلامها 76,770كم² من الأرض التي كانت تمثل نزاعًا حدوديًا بينها وبين المكسيك. وهذه القطعة من الأرض تشكل الآن كُلاً من أريزونا ونيومكسيكو، وتمت الصفقة في 30 ديسمبر عام 1853م.

قامت الحرب المكسيكية سنة 1846-1848م بين أمريكا والمكسيك، بسبب عدد من الخلافات بما فيها النزاع الحدودي بين البلدين. تولى سفير الولايات المتحدة جيمس جادسدن الذي سميت الصفقة باسمه مع الرئيس المكسيكي آنذاك أنطونيو لوبيز دي سانتا آنا. وكانت هذه الصفقة سببًا في إقصاء الرئيس المكسيكي عام 1855م.