النظام العائلي كان يوفر معظم المنتجات المصنعة قبل الثورة الصناعية. وتحت هذا النظام كانت العائلة بكاملها تعمل في البيت لصناعة الملابس، والمنتجات الأخرى.