ترنتون. كان جيش واشنطن على وشك الانهيار، ولم تستطع ميليشيات نيوجيرسي مساعدته. ومع ذلك فقد أضاع هاو فرصة تدمير الجيش القاري بتأجيل هجومه إلى موسم الربيع.

في إحدى الليالي الباردة التي صادفت 25 ديسمبر 1776م، استطاع واشنطن بعد أن عبر نهر ديلاوير أن يضرب مدينة ترنـتون في هجوم مباغت مع جنوده البالغ عددهم 2,40IMG رجل، وأخذ من الهيسيين الذين كانوا يدافعون عن المدينة 90IMG أسير.