استسلام البريطانيين في ساراتوجا في 17 أكتوبر 1777م، أصبح نقطة تحول في مسار الحرب. توضح وقد رسمت لوحة للجنرال جون بيرجوين وهو يسلم سيفه للجنرال هوراشيو جيتس.