قطعة الثمانية عملة أسبانية قديمة، سُميّت هكذا لأنها كانت تساوي ثمانية ريالات، كما كانت تُمهر بخاتم عليه رقم 8.

وكانت تُقَسَّم أحيانًا على شكل فطائر إلى كسور صغيرة، تُسمَّى الواحدة قطعة. وكان الرُّبع هو أشهرها حجمًا. وكان يُسمى قطعتين. ويطلق على الرُّبع الأمريكي اليوم أحيانًا قطعتين. وقد استُخدمت قطعة الثمانية عندما انتشر نشاطُ القراصنة الغربيين، وكانت العملةُ تُظهِر على وجهها كثيرًا من قصص القراصنة، بما في ذلك جزيرة الكنز لروبرت لويس ستيفنسون.