الثُّؤْلول نتوء خشن وصلب، ينمو على سطح الجلد. ويظهر في عدة أشكال وأحجام وأعداد في أي جزء من الجلد. وقد يظهر على الشفة واللسان، وفي أماكن متعددة من الجسم. ينمو الثؤلول على شكل كتل كالقنبيط الصغير، وينمو في أسفل القدم مثل حبة الذرة مما يجعل المشي مؤلما. ويكوِّن الثؤلول الذي ينمو على الوجه زوائد شبيهة باللحية.

وتنتج عدوى الثؤلول عن الإصابة بفيروسات معينة. وهذه الفيروسات التي تعيش في خلايا الطبقة السطحية من الجلد لا تصيب الأنسجة الباطنية للجلد. ويكوِّن السطح السميك طيات يقل فيها عدد الأوعية الدموية. وينتشر الفيروس عن طريق اللمس إلى أجزاء أخرى من الجسم، أو إلى شخص آخر إذا خدش الثؤلول.

وبعض الثآليل يبرأ بدون معالجة، وقد يكون السبب هو تطوُّر المناعة ضد الفيروس. والتطعيم يعالج الثؤلول في الأبقار؛ إلا أنه غير عملي لمعالجة البشر. وغالباً مايستخدم الأطباء الكَي أو التجميد لإزالة الثآليل التي تسبب ضررا قليلاً لطبقات الجلد العميقة. ويجب معالجة الثؤلول من قبل الأطباء فقط.