تضم صالة عرض تيت بلندن مجموعة من اللوحات والنحت لفنانين بريطانيين وغيرهم. تمثل اللوحات أعمال الفنانين البريطانيين من القرن السادس عشر الميلادي وحتى الوقت الحاضر، وأعمال فنانين غير بريطانيين من نهاية القرن التاسع عشر الميلادي. وتضم صالة عرض تيت بليفربول لوحات القرن العشرين الميلادي. أكثر ما اشتهرت به صالة عرض تيت أعمال الفنانين الإنجليز ج.م.و تيرنر ووليم بليك وجماعة قبل الرافيلية. وتضم مجموعة التماثيل الحديثة أعمال النحاتين أوجست رودان وهنري مور. كثيرًا ما تقام المعارض الخاصة بالصالة.
وفي عام 1890م وهب هنري تيت الذي أصبح فيما بعد هنري تيت مجموعة لوحاته و80,000 جنيهًا أسترلينيًا لإقامة مبنى يسع المجموعة المتزايدة من اللوحات، واختير لهذا المبنى موقع في ملبانك على شاطئ نهر التايمز. في عام 1897م افتتح أمير ويلز آنذاك وملك المستقبل إدوارد السابع الصالة الجديدة. كان يتولى الإشراف على الصالة مجلس الأوصياء المسؤول عنه في 1955م. قامت الملكة إليزابيث الثانية بافتتاح توسعة لصالة تيت في عامي 1979م و1987م. وفي عام 1988م تم افتتاح صالة جديدة في ليفربول.