الاقتصاد. يعمل بقطاع الخدمات نصف القوى العاملة في تيبيراري، بينما يعمل ربعها في قطاع الزراعة وخمسها في قطاع الصناعة. يُعدُّ التعدين وأنشطة الإدارة العامة أكثر أهمية في الشمال، بينما يُعدُّ إعداد الأغذية والتصنيع والأنشطة المالية أكثر أهمية في الجنوب، أما أهم أنشطة قطاع الخدمات في المناطق بأكلمها فيتركز في تجارة التجزئة.

والأراضي الزراعية في تيبيراري خصبة بشكل عام، إلا أن جودتها تقل في الأجزاء المرتفعة، وأكثر المزارع متوسطة الحجم، حيث يبلغ متوسط مساحتها 27 هكتاراً.

والزراعة في الجنوب الغربي من المقاطعة متخصصة جدًا، حيث تغلب عليها أنشطة مزارع منتجات الألبان، أما مزارع المناطق الأخرى فتُعنى بتربية وتسمين الأبقار، كما ترعى المواشي الكلأ في المرتفعات، ويعمل البعض بتربية الخيول. ويُعدُّ إنتاج الخنازير أهم الأنشطة الزراعية في الجنوب.

تحتل المحاصيل الزراعية نحو سدس الأراضي الزراعية، وتقع غالبـًا في أقصى الشمال والجنوب، ويُعدُّ شعير العلف أهم محاصيل الحبوب، بينما تنتشر زراعة الشعير المستخدم في صناعة الجعة في الشمال والحنطة في الجنوب، كما يُعدُّ بنجر السكّر والبطاطس أهم المحاصيل الجذرية، ويُستخدم اللفت المزروع شمالاً علفـًا للمواشي.