تيـبـيراري إحدى المقاطعات الست التي تُكوِّن منطقة منستر في جمهورية أيرلندا، وهي تُعدّ من أكبر المقاطعات الداخلية مساحة، وتغلب عليها الأنشطة الزراعية، كما أن بها عددًا من مدن التسويق التجاري أكبرها كلونميل. وقد اشـتهرت تيبيراري بسبب أنشودة من أناشيد الحرب العالمية الأولى تقول : ما أطول الطريق إلى تيبيراري. يبلغ عدد سكانها 132,620 نسمة.
الاقتصاد. يعمل بقطاع الخدمات نصف القوى العاملة في تيبيراري، بينما يعمل ربعها في قطاع الزراعة وخمسها في قطاع الصناعة. يُعدُّ التعدين وأنشطة الإدارة العامة أكثر أهمية في الشمال، بينما يُعدُّ إعداد الأغذية والتصنيع والأنشطة المالية أكثر أهمية في الجنوب، أما أهم أنشطة قطاع الخدمات في المناطق بأكلمها فيتركز في تجارة التجزئة.

والأراضي الزراعية في تيبيراري خصبة بشكل عام، إلا أن جودتها تقل في الأجزاء المرتفعة، وأكثر المزارع متوسطة الحجم، حيث يبلغ متوسط مساحتها 27 هكتاراً.

والزراعة في الجنوب الغربي من المقاطعة متخصصة جدًا، حيث تغلب عليها أنشطة مزارع منتجات الألبان، أما مزارع المناطق الأخرى فتُعنى بتربية وتسمين الأبقار، كما ترعى المواشي الكلأ في المرتفعات، ويعمل البعض بتربية الخيول. ويُعدُّ إنتاج الخنازير أهم الأنشطة الزراعية في الجنوب.

تحتل المحاصيل الزراعية نحو سدس الأراضي الزراعية، وتقع غالبـًا في أقصى الشمال والجنوب، ويُعدُّ شعير العلف أهم محاصيل الحبوب، بينما تنتشر زراعة الشعير المستخدم في صناعة الجعة في الشمال والحنطة في الجنوب، كما يُعدُّ بنجر السكّر والبطاطس أهم المحاصيل الجذرية، ويُستخدم اللفت المزروع شمالاً علفـًا للمواشي.
يحتل تصنيع الأغذية مكانة مهمة بين الأنشطة الصناعية في تيبيراري، بينما تطورت أنشطة زراعية أخرى مثل: صناعات اللحوم والألبان والطحن، أما الصناعات الهندسية الحديثة فتشمل : صناعة المعدات الإلكترونية والكهربائية والمنتجات المعدنية المصنَّعة. تعد مدينة كلونميل أكبر المراكز الصناعية بالمقاطعة، فمن بين منتجاتها شراب التفاح الكحولي (سايدر) والحواسيب ومنتجات الألبان والألواح الليفية والمنتجات الجلدية واللحوم والعقاقير والمطبوعات وأجهزة التدفئة المائية، والمشروبات الخفيفة والمنسوجات.

وهناك إنتاج وتجميع لنبات الخُثّ آليًّا ومصنع لضغطه في هيئة قوالب بالقرب من ثورلز. وأهم المعادن المستخرجة في المقاطعة الفحم من بالّينجاري والباريت وهو معدن يتكون من سلفات الباريوم (من سيلفر ماينز)، كما تنمو أشجار الصنوبر في المناطق المرتفعة.

وتربط الطرق الرئيسية والسكك الحديدية العامة في تيبيراري دبلن بكورك وليمريك، ثم هذه الأخيرة مع ووترفورد. ومن الطرق القومية الرئيسية طريق (n7) الذي يمر بمدينة نيناه في طريقه إلى ليمريك. وطريق(n6) الذي يمر عبر كاشيل صَوْب كورك. وطريق (n24) الذي يربط تيبيراري بكاريك ـ أون سوير. ونقطة الاتصال عند ليمريك تعد ثاني أهم نقطة التقاء للسكك الحديدية بعد دبلن. وخطوط السكك الحديدية تصل إلى دبلن وكورك وليمريك ووترفورد. وهناك خط حديدي فرعي يربط ليمريك بباليبروفي، كما يخدم مدينة نيناه وروزكريا.


السطح. لمقاطعة تيبيراري حدود مع لاويس وكلكني شرقـًا، ووتر فورد وكورك جنوبـًا وليمريك وكلير غربـًا وجالوي وأوفالي شمالاً. وتبلغ أطول مسافة من الشمال إلى الجنوب 105 كم، بينما تبلغ 70 كم من الشرق إلى الغرب. ومساحتها 4,254كم².

وتتكون المقاطعة من أرض منخفضة، تحيط بها في مناطق متعددة أراضٍ مرتفعة، وترتكز الأراضي المنخفضة غالبـًا على صخور جيرية تكسوها مواد من العصر الجليدي، وبعض مستنقعات الخُثّ. تُصرف غالبية المياه في الجنوب بوساطة نهر سوير، أما أجزاء المقاطعة الشمالية والغربية فينصرف ماؤها عن طريق نهر شانون ولو ديـرج التي تُشكِّل حدود المقاطعة في الشمال الغربي. وتُستخدم هذه المسطحات المائية في ممارسة رياضة الزوارق.

تتكون الأراضي المرتفعة من الصخور الرملية بمختلف أنواعها، ففي الجنوب توجد جبال جالتي التي يبلغ ارتفاعها 920 م وجبال نوكميلداون وسليفنامون، وترتفع في الشرق تلال سليفارداه، أما في الغرب فتشاهد سلسلة الجبال الضخمة المسماة سيلفرماين التي تمتد تجاه الشمال الشرقي حتى جبال ديفيلزبت وآرّا التي تطل على لو ديرج.

يبلغ معدل الأمطار السنوية في المناطق المنخفضة نحو 10IMG سم وترتفع هذه الكمية في المرتفعات، أما متوسط درجات الحرارة فهو 5°م في يناير و 16°م في يوليو.