هنري دي تونتي(1650 - 1704م). مكتشف فرنسي ساعد على فتح الجزء الغربي الأوسط مما يعرف الآن بالولايات المتحدة الأمريكية. وقد صحب سيير دي لاسال في سنة 1682م، حيث انحدرا جنوبًا في نهر المسيسيبي إلى أن وصلا إلى مصبه.

ولا يُعرف بالضبط مكان مولده وربما وُلِدَ في باريس لأبوين إيطاليين. وقد ذهب إلى كندا مع لاسال في سنة 1678م وبعدها بسنتين سافرا معًا إلى مايعرف الآن بولاية إلينوي في الولايات المتحدة الأمريكية. وأصبح تونتي قائدًا لقلعة كريفيكور الواقعة بالقرب من مدينة بيوريا الحالية في إلينوي. إلا أنه مالبث أن عاد إلى كندا حيث قابل لاسال عند جزيرة ماكناك في ربيع سنة 1681م.

وتَوَلَّى بعد اكتشافه وادي المسيسيبي قيادة قلعة سانت لويس المحصَّنة التي أُقيمت على صخرة ستارفد في ولاية إلينوي. وكانت هذه القلعة أولى مستوطنات الإنسان الأبيض فيما يعرف الآن بالولايات المتحدة. وظل تونتي قائدًا لهنود إلينوي إلى سنة 1702م، حيث انضم إلى المكتشف الفرنسي الكندي سيير دوإبرفي (بيير لوموين) في لويزيانا بالولايات المتحدة.