يتمُ صيد سمك التونة بثلاث طرق رئيسية: ففي طريقة الصيد بالطُعم يرمي الصيادون طُعمًا حيًا من على مراكبهم لجذب السمك، ثم يتم اصطياده بالصنارات والشباك المقترنة بأعمدة طويلة. وفي صيد الشباك المبطنة الطويلة يتم اصطياد سمك التونة بشبكة يصل طولها 130كم وبها حوالي 2,20IMG من الشباك القصيرة المجهزة بصنارات الطُعم. وهناك أيضًا شبكة البرسينة الضخمة وهي الطريقة الرئيسية لصيد السمك الوثاب وسمك الزعانف الصفراء حيث يتم تطويقها في شباك كبيرة تسمى البرسينات.

يقوم طاقم صيد أسماك التونة في الجانب الشرقي من المحيط الهادئ بتحديد أماكن التونة ذات الزعنفة الصفراء بالبحث عن قطيع الدلفين الذي يسبح غالبًا فوق السمك. وتمت محاصرة كثير من قطعان الدلفين ومعها سمك التونة وقتلت من غير قصد، ولذلك تُطالبُ بعض الأقطار بشباك فيها مخارج لهروب الدلفين. وفي عام 1990م أعلن أهم المنتجين الأمريكيين للتونة بأنهم لن يقبلوا أي سمك تم اصطياده في شباك تقتل الدُلفين.