التوكيد المعنوي. هو الذي يكون بألفاظ: النفس، العين، كلّ، جميع، كلا، كلتا. فالنفس والعين، يُؤكَّد بهما المفرد، مثل: قاد الكتيبة القائدُ نفسُه، ومثل: عثرتُ على كتابي عينه. ويؤكّد بهما المثنى والجمع، ويستخدمان عند ذلك بلفظ الجمع، مثل: زار الوزيران أنفسُهما الموقع، والتقى القادة أنفسهم في هذا الاجتماع. أما كلا وكلتا فلا يُؤكَّد بهما إلاّ المثنى. (كلا) للمثنى المذكّر، مثل: الكاتبان كلاهما من كتّاب القصة البارزين. و(كلتا) لتوكيد المثنى المؤنث، مثل: صن يديك كلتيهما عن الأذى. وكل وجميع لتوكيد الجمع، مثل: الشعوب العربية كلُّها يد واحدة، وإنّ الأمم العربية جميعَها قلبٌ واحدٌ. ويشترط في ألفاظ التوكيد المعنوي أن تتصل بضمير، يعود إلى المؤكَّد ويطابقه في النوع (التذكير والتأنيث)، والعدد (الإفراد، والتثنية والجمع).