التَّوْقيت الصَّيْفي تقديم مؤشر الزَّمن ساعة من الوقت القياسي لفترة معينة. ونتيجة لذلك يتأخر حلول الظَّلام ساعة من الوقت القياسي. ومن فوائد تقديم الزَّمن توفير ساعة من ضوء النَّهار للاستجمام والتسلية في المساء. وفي بريطانيا بدأ وليم ويليت دعوته للعمل بالتوقيت الصَّيفي منذ عام 1907م. وقد استخدمت بريطانيا هذا التَّوقيت بوصفه إجراءً اقتصاديًا عام 1916م إبان الحرب العالمية الأولى. أما الولايات المتَّحدة فلم تعمل به إلا عام 1918م. وتعمل به الآن بعض الدول العربية وبلاد أخرى.