توسان لوأوفرتور (1743-1803م). بيير دومينيك توسان بريدا من الثوار السُّود في هاييتي، وهو جنرال أصبح فيما بعد حاكمًا لهاييتي. كان والده من الرقيق، وكان هو نفسه عبدًا حتى الخمسين من عمره. اكتسب لقب لوأوفرتور (الفاتح) من مقولة حاكم هاييتي الفرنسي ¸يستطيع هذا الرجل أن يُحقق فتحًا في أي مكان· يشير فيها إلى قدرته على تحطيم خطوط الأعداء.

وقد ثار شعب هاييتي الفرنسية بعد سماعهم أخبار الثورة الفرنسية. وفي سنة 1791م ثار العبيد في هاييتي وأصبح توسان قائدًا لهم وبدأوا بقتال فرنسا. وفي سنة 1793م منحت فرنسا العبيد حريتهم مما دفع توسان إلى مساعدة فرنسا في حربها ضد الأسبان والبريطانيين الطامعين في حكم هاييتي.

وفي سنة 1799م انفجرت حرب أهلية بين السود والمولدين (أشخاص ولدوا من أبوين أحدهما أبيض والآخر أسود). وتزعم توسان جانب السود وأصبح حاكمًا لجزيرة هاييتي التي ازدهرت في فترة حكمه.

وعندما وقَّع نابليون معاهدة سلام أمْيان سنة 1802م وأَمِن جانب أوروبا قرر أن يُخْضع هاييتي وأعلن إعادة الرق. ولكن توسان أعلن مُعَارضَته لذلك مما دفع نابليون إلى إرسال حملة عسكرية لإخضاعه وتم القبض عليه. ثم أطلق سراحه بعد أن تعهد بعدم العمل ضد فرنسا. إلا أن الفرنسيين مالبثوا أن قبضوا عليه مرة أخرى لاشتراكه في حركة سرية مضادة للحكومة الفرنسية وتم نقله إلى فرنسا حيث تُوفِّي في السجن.