تورين مدينة في شمال إيطاليا على نهر بو، يبلغ عدد سكانها 962,507 نسمة، واسمها الإيطالي تورينو وهي عاصمة إقليم بيدمونت، أحد أقاليم إيطاليا السياسية العشرين.

ومدينة تورين واحدة من أجمل الأماكن في شمالي إيطاليا، حيث تمتد المتنزهات والحدائق النباتية الجميلة على طول الضفة اليسرى لنهر البو. ويمتد خط سكة حديدية معلَّق إلى أعلى التل حيث يستمتع الزائرون برؤية المنظر الرائعٍ للمدينة. وتوفر العديد من الميادين العامة أماكن فسيحة فيها، كما يوجد في كنيسة المدينة ما يسمى كفن طورينو الذي يَعْتقِدُ كثير من النصارى هناك أنه قطعة القماش التي لُفَ بها جسد المسيح، عليه السلام.

وتورين مدينة قديمة ذات تاريخ حافل وطويل، إذ احتلها القائد القرطاجي هانيبال عام 218 ق.م بعد أن عبر جبال الألب. وفي عام 69 م التهم المدينة حريق هائل سوّى الكثير من بيوتها بالأرض. وخلال الفترة من 1861م إلى 1865م كانت تورين العاصمة الأولى لمملكة إيطاليا، ومازال القصر الملكي والحديقة من أشهر المعالم فيها.

وتشمل المؤسسات التعليمية بالمدينة العديد من المدارس العسكرية، بجانب مرصد فلكي ومتاحف وأكاديمية للعلوم. أما جامعة تورين فقد تم إنشاؤها عام 1404م. وتوجد بالمدينة مكتبة تحتوي على مجموعة من المؤلفات القديمة العهد.

وخلال الحرب العالمية الثانية ( 1939- 1945م )، كانت تورين مركزًا مهماً لإنتاج الذخيرة لكلٍ من إيطاليا وألمانيا. وقد تم تدمير العديد من مصانع المدينة من جراء غارات الحلفاء الجوية في عامي 1942 و 1943م، إلاَّ أن المدينة استعادت تعميرها بعد الخراب الذي لحق بها في أثناء الحرب، وقد أصبحت اليوم واحدة ً من المراكز الصناعية المهمة في إيطاليا . وتشمل أهم منتجاتها المواد الحريرية وأنواعًا عديدة من السيارات الإيطالية.