هَيْديكي توجو(1884 - 1948م). جنرال ياباني قاد اليابان في عهد توليه رئاسة الوزراء إلى حرب مع الولايات المتحدة عام 1941م. وقد حقق تأثيرًا على النطاق القومي بعد عام 1937م، كرئيس لأركان حرب جيش كوان تانج، القوة التي حمت ممتلكات اليابان في جنوبي منشوريا. وكان واحدًا من مجموعة العسكريين الذين اعترضوا على التطورات الديمقراطية داخل اليابان.

من خلال إثارة الأحداث حاول العسكريون دفع حكومتهم الداخلية لاتخاذ خطوات حاسمة. وبهذه الطريقة دبروا حادثة منشوريا عام 1931م، وكانت بداية لسلسلة الاعتداءات التي أدت فيما بعد إلى الصراع المسمى الحرب الصينية اليابانية الثانية (1937 - 1945م). وفيما بعد اغتال صغار الضباط، القادة المدنيين في اليابان. وبعد انهيار الحكومة المدنية، تم ترشيح العسكريين لتولي المناصب السياسية العليا.
بدأ نجم توجو يسطع خلال فوضى ثلاثينيات القرن العشرين. في عام 1940م، أصبح وزيرًا للحربية. ولما بدا الدكتاتور الألماني أدولف هتلر وكأنه فائز بالحرب العالمية الثانية، ألقى توجو بثقله وانضم إليه مع بنيتو موسوليني ضد الديمقراطيين . عندما بدأ الحظر الأمريكي على النفط ضد اليابان بإجهاد الاقتصاد الياباني، أصر توجو على أنه ـ في حالة عدم التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة ـ يجب على اليابان أن تقاتلها. في أكتوبر عام 1941م خلف توجو الأمير كونوي كرئيس للوزراء. وعندما فشلت المحادثات في واشنطن العاصمة في أن تؤتي ثمارها، عزم توجو على الحرب.