التَّوتُّر السَّطحي قوة تجعل سطح السائل يتخذ شكلاً معيناً، كما لو أن شريطاً مطَّاطيًا رقيقًا يغطي سطحه. فمثلاً يمكن لسطح الماء أن يحمل الإبر والأمواس إذا وضعت فيه بحذر.

ويتسبب التوتر السَّطحي أيضًا في ارتفاع السوائل إلى أعلى عبر أنبوب رفيع عندما يغمس الأنبوب في السائل. وتسمى هذه العملية بالخاصية الشعرية.
ونتيجة للتوتر السَّطحي فإن قطرات السائل تتخذ شكلاً كرويًا، له أصغر مساحة سطح ممكنة. فمثلاً تسقط قطرات المطر في شكل كرات. ويحدث التوتر السَّطحي نتيجة التماسك، وهي قوة تجعل جزيئات المادة تنجذب بعضها نحو بعض. انظر: التماسك. وتحيط بجُزيئات السائل التي تحت السطح جُزيئات تجذبها من كل الاتجاهات، إلاَّ أن جُزيئات السائل التي تكون فوق السطح تجذبها الجزيئات التي تحتها أو التي بجانبها فقط. ويُحْدثُ انجذاب الجزيئات إلى أسفل وإلى الأجناب شدًَّا دائما للسطح ينتج عنه التوتر السَّطحي.