تِنيسي إحدى الولايات الجنوبية في الولايات المتحدة الأمريكية. ومدينة ناشفيل عاصمة هذه الولاية، وهي أيضًا المركز الرئيسي للموسيقى الريفية.
اجتاز الرواد الأمريكيون جبال تنيسي ليستقروا في قفارها وبراريها. وقد عُرف عن هؤلاء الرواد روحهم القوية لحب الاستقلال والجرأة، مما حدا بهم لتشكيل حكوماتهم الخاصة بهم في تلك المنطقة، قبل أن توجد الحكومة المستقلة في أمريكا الشمالية جميعها. وقد قامت العديد من المعارك فيما بعد في تنيسي أثناء فترة الحرب الأهلية الأمريكية ما بين عامي (1861-1865م).


--------------------------------------------------------------------------------

حقائق موجزة

--------------------------------------------------------------------------------

عدد السكان: 5,689,283 نسمة
المساحة: 109,152كم².
المناخ: معدل درجة الحرارة في شهر يناير هو 3م، و26°م في شهر يوليو.
المدن الكبرى ممفيس، وعدد سكانها 650,10IMG نسمة، وناشفيل 569,891 نسمة، ونوكسفيل 173,890 نسمة، وتشاتانوجا 155,554 نسمة.
المنتجات الرئيسية: الزراعة، الأبقار، الحليب، فول الصويا، الخنازير، التبغ، التبن. وأما الصناعات فهي: المواد الكيميائية، المواد الغذائية، الآلات، وسائل النقل، المواد المطبوعة، المعدات الكهربائية، المنتجات المعدنية المصنعة. التعدين: الفحم الحجري، والحجر المسحوق، والزنك.
أصل اسم الولاية: تاناسي، وهي اسم قرية للهنود الحمر الشيروكي.



السطح. تقع عدة سلاسل جبال على الجانب الشرقي للولاية. ويمتد واد، ومنطقة تلال خصبة على الجانب الغربي للجبال عبر منطقة الهضبة التي تحتوي على قمم مسطحة وأودية على شكل العدد 7.

يقع حوض خصب كبير في وسط الولاية. ويحيط بالولاية أيضًا سهل مرتفع. ويعتبر الجزء الغربي من الولاية والواقع ما بين نهر تنيسي ونهر المسيسيبي، جزءًا مهمًا من أراضي الولايات المتحدة الأمريكية التي تعرف بـسهل الساحل الخليجي. ويشكل هذا السهل في ولاية تنيسي شريحة من التلال في الجهة الشرقية، وتلالاً منخفضة الانحدار وأودية عريضة في الوسط، وسهلاً ضيقًا في الجهة الغربية.


الاقتصاد. تعد الصناعة أهم نشاط اقتصادي لولاية تنيسي التي تعتبر أحد المنتجين الرئيسيين للمواد الكيميائية. وإلى جانب ذلك، فهي تنتج الصناعات الغذائية، ومختلف أنواع العصائر والمشروبات والآلات، والسيارات المختلفة. وتتضمن الصناعات الخدمية المهمة فيها كلاً من: التعليم، والعناية الصحية، والسياحة، والتجارة. وتعتبر مدينة ممفيس أحد المراكز الوطنية الرئيسية لتجارة الجملة.


نبذة تاريخية. لعل أقدم الجماعات البشرية المعروفة التي سكنت ولاية تنيسي هي الجماعات التي تعرف باسم: بناة الهضاب، علمًا بأنه يحتمل أن يكون الهنود الحمر قد سكنوا تلك المنطقة قبل حوالي 8,000 سنة على الأقل. وقد استقر بناة الهضاب في هذه المنطقة قبل حوالي 1,000سنة. كانت قبائل الهنود الحمر من الشيروكي، والتشيكماجوا والتشيكاساوا تقيم في تلك المنطقة لدى وصول أول المكتشفين من البيض.

وقد دخل المكتشفون الأسبان تلك المنطقة خلال القرن السادس عشر الميلادي. ووصل كل من الإنجليز والفرنسيين إلى تلك المنطقة في القرن السابع عشر. واستولت بريطانيا على السلطة كاملة عام 1763م. وقد أصبحت ولاية تنيسي الولاية السادسة عشرة عام 1796م حيث انضمت إلى الاتحاد.

وبعد أن بدأت الحرب الأهلية بشهرين عام 1861م، كانت آخر ولاية تنسحب من الاتحاد. ثم قُبلت كأول ولاية تعود للاتحاد في 24 يوليو عام 1866م.

وبعد أن بدأت الحرب الأهلية بشهرين عام 1861م، كانت آخر ولاية تنسحب من الاتحاد. ثم قُبلت كأول ولاية تعود للاتحاد في 24 يوليو عام 1866م.

وقد أدين مدرس ثانوي في مدارس الولاية عام 1925م ـ واسمه جون توماس سكوبس ـ لمخالفته قانون الولاية الذي يقضي بمنع تدريس نظرية داروين في النشوء والارتقاء. وقد أثارت محاكمة هذا المدرس خلافًا وطنيًا.

أسست الحكومة الاتحادية (الفيدرالية) لولاية تنيسي عام 1933م، ما يسمى بـسلطة وادي تنيسي للمحافظة على مصادر وادي نهر تنيسي وتطويرها.

شهدت ناشفيل نموًا وازدهارًا ملحوظين في صناعة أدوات الموسيقى في منتصف القرن العشرين، وقد اغتيل مارتن لوثر كينج الأصغر ـ أحد قادة الحقوق المدنية ـ في مدينة ممفيس بولاية تنيسي في 4 إبريل عام 1968م.

تم ربط نهر تنيسي بخليج المكسيك عام 1985م وذلك ضمن مشروع الممر المائي المسمى: تنيسي ـ تومبيجبي.