أنواع التنوع الأحيائي. يفرق العلماء عادة بين ثلاثة مستويات للتنوع الأحيائي: 1- التنوع الوراثي 2- التنوع النوعي 3- تنوع النظام البيئي.

التنوع الوراثي وهو التنوع الأساسي، ويقصد به تنوع الجينات الموجودة في أعضاء النوع الواحد.

التنوع النوعي وهو النوع الشائع من التنوع الأحيائي، ويقصد به تنوع الأنواع في مكان معين أو بين مجموعة معينة من الكائنات الحية. ومعظم البيئات المدارية ذات تنوع نوعي كبير مقارنة بالمناطق الباردة. ففي دولة كوستاريكا الصغيرة في أمريكا الوسطى مثلاً، يعيش حوالي 830 نوعًا من الطيور، وهذا العدد أكبر من عدد أنواع الطيور في كندا والولايات المتحدة الأمريكية (عدا ألاسكا) مجتمعة.

تنوع النظام البيئي يقصد به تنوع التكوينات الطبيعية مثل الصحاري والبحيرات والشعاب المرجانية وما يعيش عليها من نباتات وحيوانات. ويتكون أي نظام بيئي من الكائنات الحية التي تعيش في مكان ما والموجودات غير الحية التي تشكل عنصرًا مهمًا في حياة تلك الكائنات. وكل نوع من أنواع النظام البيئي يعيش فيه خليط مميز من الأنواع يختلف عن النظم البيئية الأخرى. وقد تختلف أخلاط النباتات والحيوانات في الغابات المطيرة على جانبي جبل أو سلسلة جبلية. وإذا اختفى النظام البيئي تختفي معه الأنواع التي تعيش فيه فقط.