التَّنفُّس العملية التي بواسطتها يمكن للإنسان والكائناتالحية الأخرى الحصول على الأكسجين واستعماله. وتحتاج كل الكائنات الحية ـ عدا بعض الكائنات الدقيقة ـ إلى الأكسجين لتعيش. ويشمل التنفس كذلك إخراج غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يُنتج عن استعمال الخلية للأكسجين.

يمكن تقسيم عملية التنفس إلى ثلاث مراحل 1- التنفس الخارجي 2- التنفس الداخلي 3- التنفس الخلوي. في التنفس الخارجي يحصل النبات أو الحيوان على الأكسجين من بيئته، ويخرج ثاني أكسيد الكربون. وفي التنفس الداخلي يُحْمَل الأكسجين إلى خلايا الكائن الحي ويُحْمَل منها للخارج ثاني أكسيد الكربون. وفي التنفس الخلويّ، يتم استخدام الأكسجين في التفاعلات الكيميائية بداخل الخلايا وتنتج هذه التفاعلات الطاقة وكذلك ثاني أكسيد الكربون والماء كنواتج احتراق.

تقوم الكائنات الحيّة بعملية التنفس الخارجي بطرق مختلفة تعتمد على أحجامها وبيئتها. ففي الكائنات وحيدة الخلية مثل الدياتومات والأميبا على سبيل المثال، يتم تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون مباشرةً مع البيئة من خلال أغشية الخلية. وتفتقر خلايا الحيوانات والنباتات الراقية إلى الصلة المباشرة مع البيئة، ولذا يحتاج التنفس الخارجي في هذه الكائنات إلى جهاز له تركيب وأعضاء خاصة.

يختص هذا المقال أساسًا بالتنفس في الإنسان والثدييات الأخرى. ويتم التنفس بطريقة مماثلة في الحيوانات الأخرى المزوَّدة برئتين: الطيور والزواحف ومعظم البرمائيات البالغة.