تسجيل الأهداف. تسجّل أهداف التنس إما بالنقاط أو بالأشواط، أو بالمجموعات، ويسجل اللاعب ـ أو الفريق الثنائي ـ نقطة عندما يفشل الطرف الخصم في إرجاع الكرة بطريقة صحيحة، أو عندما يرتكب خطأ. وللفوز بالشوط لابد من أن يسجل جانب من الجانبين أربع نقاط، وأن يكون منفذها متقدمًا على الجانب الآخر بنقطتين في الأقل. وتُسمّى النقطة الأولى 15، والثانية 30، والثالثة 40، وتسمى الرابعة شوط. لايعرف المؤرخون كيفية بداية نظام تسجيل الأهداف.

وعند ذكر النتيجة ينطق أولاً بالنقاط التي سجلها اللاعب الذي يؤدي الإرسال. فعلى سبيل المثال: إذا كان الجانب الذي يؤدي الإرسال فائزًا والنتيجة ثلاث نقاط مقابل نقطة واحدة فتذكر النتيجة على أنها 40-15. أما في حالة فوز الجانب المستقبِل بالنقطتين الأوليين فتكون النتيجة صفر-30، وفي حالة فوز الجانبين بثلاث نقاط تكون النتيجة 40-40، ويسمّى التعادل. ولكي يفوز أي جانب بشوط التعادل لابد أن يتقدم بنقطتين. وتسمى النقطة الأولى بعد التعادل ميزة، فإذا خسر الجانب الذي كسب الميزة النقطة التالية، فإن النتيجة تكون التعادل مرة أخرى.

أما في حالة لعب المجموعات فإن الفوز فيها يقتضي أن يفوز أحد الجانبين بستة أشواط، ويكون متقدمًا بشوطين في الأقل. فإذا ما كانت نتيجة الشوط 5ـ5، أي تعادل فإن الشوط، يستمر إلى أن يحصل أحد الطرفين على نقطتين. وعندما تصل النتيجة إلى 6ـ6 في بعض المنافسات، يلعب شوط كسر التعادل ويتكون من عدد من النقاط. والجانب الذي يفوز في شوط كسر التعادل يفوز بالمجموعة بنتيجة 7ـ6.

وفي أغلب المنافسات، فإن أول جانب يفوز بمجموعتين يفوز بالمباراة، وفي بعض المنافسات الأخرى، فإن الفريق الذي يفوز بثلاث مجموعات هو الذي يفوز بالمنافسة.