القاعدة الأساسية لعلم التنجيم هي الافتراض القائل: إن الأجرام السماوية تؤثر فيما يحدث على الأرض، ويزعم المنجِّمون أنهم يعرفون كثيرًا عن هذا التأثير عن طريق رسم خريطة دائرية تسمى خريطة البروج أو جدول الميلاد. توضح هذه الخريطة وضع الكواكب السيارة فيما يتعلق بكل من الأرض والنجوم في وقت معين. وفي معظم الحالات يوضح وضع هذه الأجرام لحظة ميلاد الشخص.

يعتمد النظام الذي يستخدمه المنجِّمون في رسم خريطة البروج على نظرة خاصة للكون، هذه النظرة تشتمل على أربعة عناصر1- الأرض 2- الكواكب السيارة 3- دائرة الأبراج 4- المنازل.


. الأرض يقوم المنجِّمون برسم خريطة البروج بوضع الأرض في وسط النظام الشمسي، وعليه فإن الأجرام السماوية تدور حول الأرض، وليس حول الشمس، ويستخدم المنجِّمون هذا النظام بحيث يمكنهم تحديد أوضاع الأجرام السماوية وعلاقتها بالأرض. ويزعمون أن دراسة هذه الأوضاع يمكن أن تكشف شخصية الفرد ومستقبله.


الكواكب السيّارة. تُعد الشمس والقمر في علم التنجيم من الكواكب السيَّارة بالإضافة إلى المشتري والمريخ وعطارد ونبتون وبلوتو وزحل وأورانوس والزهرة. وكل كوكب يفترض أن يمثل قوة تؤثر في الناس بشكل ما. ويؤمن المنجِّمون بتأثير الكواكب في الشخص أكثر من أي جرْم سماوي آخر.


دائرة الأبراج. مجموعة نجوم تقع على المدارات الظاهرة للشمس والقمر، والكواكب، وتم تقسيمها إلى 12 جزءاً متساوياً تسمى علامات أو رموزًا. يوجد لكل رمز من دائرة الأبراج خصائص معينة، تُحدَّد بوساطة كوكب معين وعوامل أخرى. ويعتقد المنجِّمون أن الرموز تحدد تأثير الكواكب في شخصية الفرد. انظر: دائرة الأبراج. وكذلك الموضوعات الأخرى حول رموز دائرة الأبراج مثل، برج الحمل.


المنازل. مثل دائرة الأبراج، يتم تقسيم سطح الأرض إلى 12 جزءًا، وكل هذه الأجزاء تسمى منازل (الطالع)، وهي تمثل خصائص معينة لحياة الفرد، ويعتقد المنجِّمون أن المنازل تُحدِّد كيفية تأثير الكواكب والرموز في حياة الشخص اليومية.