التمردات البحرية كانت احتجاجات في إنجلترا عام 1797م بوساطة البحارة ضد الأحوال السيئة، حيث لم تزد أجور البحارة منذ أوائل القرن السابع عشر الميلادي، ولهم سنوات مستحقة الأجر لم تُدفع. وكانت تغذيتهم سيئة، وعاشوا في أمكنة مزدحمة، وغير صحية. نتجت هذه الاحتجاجات عن نظام المعاملة السيئة للرجال، بجلدهم بالسياط حتى الموت، لمجرد اعتراضهم، وقد حدث التمرد في مرافئ البحرية الملكية، في سبيتهيد بالقرب من بورتسماوث وفي نور بالقرب من شيرنس.

إن تمرد سبيتهيد، الذي رفض فيه الأسطول البريطاني النزول إلى البحر كان أمرًا منظمًا بدرجة جيدة، وقد أدى إلى تقديم توصيات إمارة البحر إلى البرلمان من أجل زيادة رواتب البحارة. وكان التمرد في مرفأ نور، الذي أعقب التمرد في مرفأ سبيتهيد، أقل تنظيمًا وأكثر تطرفًا. ولقد منعت إمارة البحر الغذاء عن بحارة الأسطول نور، وعندما استسلموا، تم إعدام ثلاثين منهم شنقًا.