تمبكتو مدينة تجارية صغيرة في وسط مالي. اسمها الرسمي تومبو كتو. كانت واحدة من أغنى المدن التجارية في إفريقيا ومركزاً للتعليم الإسلامي، بين القرنين الثالث عشر والسادس عشر الميلاديين. يبلغ عدد سكانها 20,483 نسمة.

تأسست تمبكتو في بداية القرن الحادي عشر الميلادي، تقع بالقرب من الطرف الجنوبي للصحراء الكبرى على بعد 13كم تقريباً من نهر النيجر. اشتهرت تمبكتو بأنها ملتقى الإبل والكنو (زورق طويل خفيف)؛ ففيها كان يتم تبادل البضائع القادمة من شمالي إفريقيا بمنتجات غابات ومراعي غربي إفريقيا. كانت قوافل الإبل القادمة من شمالي إفريقيا تحمل الملح، والقماش، والصوف، والنحاس الأصفر الذي كان يستخدم كنقود، والتمور، والتين والصناعات المعدنية إلى تمبكتو. وتعامل تجار تمبكتو في العاج وجوز الكولا والرقيق ـ وجميعها من الجنوب.

كانت تمبكتو خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين حاضرة من حواضر الثقافة الإسلامية، وخرج منها كثير من العلماء والمؤرخين، مثل أبي العباس التنبكتي ومحمود كعت التنبكتي.
تعرّضت تمبكتو للهجوم بسبب موقعها، وتغيرت القوى المسيطرة عليها مرات عديدة؛ فقد سيطرت عليها إمبراطورية مالي، وإمبراطورية صنغي، وبدو طريج، والمغرب، وإمبراطورية طوكولور، وبعد ذلك فرنسا عام 1893 حتى عام 1960م. ومنذ القرن السابع عشر الميلادي، قلت أهمية تمبكتو واضمحلت سكانياً، وانهار كثير من مبانيها المكونة من الطين والطوب أو دفن نصفها تحت الرمال. إلا أنها ظلت مدينة تاريخية مهمة يزورها العلماء والسياح ومركزاً للتجارة مع الشمال.