الشريف التّـلمساني(710 ـ 771هـ، 1310 ـ 1370م). محمد بن أحمد بن علي العَلْوَني الشريف التلمساني. فقيه مالكي أصولي عالم بالمنقول والمعقول عمدة ضابط. نشأ بتلمسان في بيت علم ومجد. قرأ القرآن على الشيخ أبي زيد بن يعقوب، وأخذ عن القاضي أبي عبدالله بن هدية القرشي، وعبدالله المجاصي، والقاضي التميمي، واجتمع بابن عبد السلام وأخذ كل عن صاحبه. بلغ رتبة الاجتهاد، حتى غدا إمام المغرب قاطبة فقد كان مرجع علماء الأندلس. وكان يكتب إليه شيخ علماء الأندلس ابن لُبّ في مشكلاته العلمية. رحل إلى تونس فحل فيها منزلة رفيعة لا تقل عن منزلته في تلمسان. عاصر السلطان أبا حَمُو موسى بن يوسف، وزوَّجه ابنته، وبنى له مدرسة يدرِّس بها للطلاب. كانت له معرفة عظيمة بالفلسفة، وكان لا يبارى في الحساب، والهندسة، والهيئة (الفلك) والفرائض، والفقه، والعربية، والخلاف، والأصول. أخذ عنه العلم عدد كبير من التلاميذ منهم: أبناؤه عبدالله، وعبد الرحمن، والشاطبي، وابن زمرك، وابن خلدون، وابن مرزوق، وابن عباد، وابن السكاك، وغيرهم كثير. أشهر مؤلفاته: مفتاح الوصول في بناء الفروع على الأصول؛ شرح جمل الخونجي في العربية؛ كتاب في القضاء والقدر.