أنظمة الفيديو الترويحية. تشمل كلاً من مسجلات الفيديو ومشغلات أقراص الفيديو، والألعاب الإلكترونية. وتمكّن مسجلات الفيديو الأشخاص من تسجيل البرامج التلفازية على شرائط خالية، ثم مشاهدتها في وقت لاحق بتوصيل مسجل الفيديو إلى جهاز التلفاز. وقد يشتري الناس شرائط الفيديو الجاهزة أو يستأجرونها. ومعظم هذه الشرائط تسجيلات لحفلات موسيقية، أو أفلام، أو أحداث رياضية. وباستخدام آلات تصوير الفيديو يستطيع الأفراد القيام بتسجيلات تلفازية خاصة بهم.
تشابه أقراص الفيديو الأسطوانات الفونوغرافية، لكنها تحمل كلاً من الصوت والصورة، وترسل هذه البرامج عن طريق مشغل أقراص الفيديو إلى جهاز التلفاز المرتبط به. وتستخدم أقراص الفيديو في المنازل أساسًا لمشاهدة تسجيلات الحفلات الموسيقية والأفلام.

تسترجع المعلومات المسجلة على قرص الفيديو ـ كما هو الحال في الأقراص الأخرى ـ بوساطة جهاز يسمى الليزر يوجد داخل المشغِّل. ويحتفظ قرص الفيديو بما يصل إلى 54,000 صورة أو إطار على الوجه الواحد. ويمكنه كذلك تخزين كمية كبيرة من المعلومات. ويمكن رؤية الصور المسجلة، الواحدة تلو الأخرى، كصفحات كتاب. ويمكن كذلك تشغيلها بالتتابع للحصول على صور متحركة. ويتيح مشغل أقراص الفيديو عرض أي إطار مسجل على القرص. وهذه الخاصية تجعل قرص الفيديو مفيدًا في التعليم.

يوصل مشغل أقراص الفيديو في النظام الضوئي التفاعلي بحاسوب، ويستخدم هذا النظام في المدارس والكليات وكذلك في التدريب الصناعي. وإذا ما أجاب الطالب عن سؤال إجابة خاطئة فإن القرص يستجيب تلقائيًا بتقديم المعلومات المناسبة.