خدمات المعلومات التلفازية. وتسمى أحيانًا النشر الإلكتروني. ولقد تطورت في كندا وفرنسا والمملكة المتحدة خلال السبعينيات. وتمد خدمة المعلومات التلفازية المشاهدين بالتحليلات الإخبارية وقوائم أسواق الأسهم، والعديد من أنواع المعلومات الأخرى، ويوجد نوعان أساسيان من خدمات المعلومات التلفازية هما: النص التلفازي، ونص الفيديو.

ويبث النص التلفازي عبر الموجات الهوائية على قنوات التلفاز العادية، وتحوّل لوحة تحكم إلكترونية ملحقة بجهاز التلفاز الإشارات إلى صور على الشاشة. ويرسل النص التلفازي مخزونه من المعلومات بصورة مستمرة. ويختار المشاهد صفحة معينة من المعلومات بطبع رقم الرمز المناسب على لوحة التحكم. والنص التلفازي يكون محدودًا بعدة مئات من الصفحات لكل قناة فقط.

وينقل نص الفيديو، ويعرف أيضًا باسم البيانات المرئية، خلال الكبلات التلفازية أو خطوط الهاتف، ويستخدم المشاهد لوحة تحكم لاختيار البيانات التي يريد استقبالها، وقد تُعرض البيانات على جهاز تلفاز أو على شاشة حاسوب شخصي. ونص الفيديو ـ على عكس النص التلفازي ـ يمكِّن المشاهد من القيام بإجراءات ثنائية الاتجاه. ففي بعض المناطق، يستطيع الناس أن يستخدموا نص الفيديو لإنجاز التسوق، والأعمال المصرفية، ولدفع الفواتير الخاصة بهم.