سُورة التَّكَاثُر. سورة التكاثر من سور القرآن الكريم المكية. ترتيبها في المصحف الشريف الثانية بعد المائة. عدد آياتها ثماني آيات. جاءت تسميتها التكاثر من قوله تعالى ﴿ألهاكم التكاثر﴾ التكاثر: 1 .

سورة التكاثر تحدثت عن انشغال الناس بمغريات الحياة وتكالبهم على جمع حطام الدنيا، حتى يقطع الموت عليهم متعتهم.

تكرر في هذه السورة الكريمة الزجر والإنذار لتخويف الناس، وتنبيهاً لهم على خطئهم، باشتغالهم بالدنيا عن الآخرة. وختمت السورة الكريمة ببيان المخاطر والأهوال التي لاينجو منها إلا المؤمن الذي قدّم صالح الأعمال.