نمو الأعضاء والأجهزة العضوية. تنمو أعضاء الجسم والأجهزة العضوية بسرعة خلال الفترة بين الأسبوع الثالث والثامن من الحمل. وتشتمل البنى الرئيسية على الجهاز العصبي المركزي، والجهاز الدوري، بالإضافة إلى أعضاء العينين والأذنين والأطراف. وغالبًا ما تحدث عيوب نمو البنى خلال هذه الأسابيع. وأحيانًا تحدث العيوب نتيجة مواد داخلة من جسم الأم عبر الحاجز المشيمي. وتُدعى هذه المواد بالماسخات. وتشتمل على العقاقير التي تتناولها الأم بالإضافة إلى الفيروسات والبكتيريا والكائنات الحية الدقيقة المعدية. وتتضمن الماسخات الأخرى العقاقير غير الطبية والمشروبات الكحولية والتدخين.

الجهاز العصبي المركزي. يتألف من الدماغ والحبل الشوكي. ويبدأ بالنمو في منتصف الأسبوع الثالث من الحمل في شكل شريط مسطح من الخلايا داخل أسطوانة طويلة من الخلايا تدعى الأنبوب العصبي. وفي اليوم الخامس والعشرين من الحمل تقريبًا، تُغْلق إحدى نهايتي الأنبوب العصبي. وينمو الدماغ من ثلاثة أكياس تتشكل في هذه النهاية من الأنبوب. وبعد يومين تُغلق نهاية الأنبوب الأخرى. وقد يؤدي فشل إغلاق الأنبوب إلى حدوث عيوب ولادية (خلقية) وخاصة السنسنة المشقوقة وهو اعتلال في العمود الفقري.

الجهاز الدوري. يبدأ الجهاز الدوري في التشكل في الأسبوع الثالث من الحمل، عَبْر تَوحُّد قناتين من الخلايا لتشكلا قناة واحدة تكوِّن القلب. وبحلول الأسبوع الرابع يشرع الجهاز الدوري في العمل، ويبدأ القلب ضخ الدم. ومن الأسبوع الرابع إلى السابع من الحمل تنقسم قناة القلب إلى أربع حجيرات. ويؤدي أي شذوذ في شكل النمو العادي خلال هذه الفترة إلى حدوث عيب في القلب.

الذراعان والساقان. تظهر كبراعم نسيجية خلال الأسبوع الخامس من الحمل. تبدأ الذراعان بالنمو قبل الساقين بعدة أيام. ويصبح تمييز أصابع اليدين والقدمين ممكناً في الأسبوع السادس، وتتشكل عندما تموت خلايا معينة وتترك فراغات في النسيج المتبقي.

العينان والأذنان. يبدأ نموها في الأسبوع الرابع من الحمل. ويتشكل كلا هذين العضوين بسرعة. وتظهر الأجزاء الخارجية للأذنين مع الأسبوع السادس. وغالبًا ما تنجم عيوب في العينين والأذنين عن شذوذات تحدث بين الأسبوع الرابع والسادس من الحمل.

بنى الفم. مثل الشفتين والحنك، تبدأ بالتشكل خلال الأسبوع الرابع والخامس من الحمل. وتتشكل الشفتان والحنك بين الأسبوع السادس والتاسع من الحمل. ويتم تشكل كل منهما من تركيبات ثنائية تتحرك تدريجيًا من الجوانب نحو منتصف الوجه ثم تندمج. وإذا ما تدخل أي شيء في النمو الطبيعي خلال هذه الفترة، فقد يحدث انشقاق في الشفة العليا أو الحنك. ويطلق على هذه العيوب بالشفة المشقوقة أو الحنك المشقوق.