تصنيع الطعام وتوزيعه. يتعرض الطعام والمشروبات بسهولة للتلوث بالبكتيريا والفيروسات والديدان والمواد العضوية الأخرى وبالسموم الكيميائية. ومن أهم ما تُوليه الوكالات الحكومية من اهتمام عادة مراقبة الطعام والمشروبات، وتقوم بفحص اللحوم قبل وبعد ذبح الحيوانات، كما أن الوكالات الحكومية تراقب عمليات صناعة الطعام والمواصفات المسجلة عليه وتعبئته وتوزيعه. ويتم عادة تعزيز المتطلبات القانونية للإنتاج والتصنيع والتوزيع بوساطة مفتشي صحة حكوميين. وفي العالم الإسلامي تسود العناية بذبح ما يحل أكله من الطيور والحيوانات وفقًا للشريعة الإسلامية. كما تُعنى الشريعة الإسلامية بتحريم الميتة والدم ولحم الخنزير.