التَّطْويف هواية ورياضة للاستمتاع تقوم فيها مجموعة صغيرة من الأشخاص بالطفو والتعويم إلى أسفل مجرى النهر على الأطواف. توفر رياضة التطويف الفرصة لمحبيها للاستمتاع بالمناطق ذات المناظر الخلابة بأسلوب يتسم بالعذوبة. حيث يستمتع كثير من الناس بالمغامرة والتحدي الذي يجدونه في التطويف فوق الأنهار الشديدة الانحدار.

تستغرق الرحلة بالطوف ساعات قليلة، أو قد يتم دمجها مع رحلة معسكر لتنتهي بعد عدة أيام.

يتراوح طول معظم الأطواف بين 3,7 و5 أمتار. وأكثر أنواع الأطواف استخدامًا، هي الأطواف غير المسطحة والمصنوعة من ألياف النايلون المغطاه بالمطاط الصناعي. ويشبه شكل هذه الأطواف المثلث ذا الزوايا المدورة. تتكون معظم مجموعات التطويف من ستة أشخاص للقيام بتوجيه الطوف بالمجاديف.

يُعد الطوف من أقدم وسائل الانتقال، وبالرغم من ذلك، لم يصبح التطويف هواية شعبية إلا في الثمانينيات من القرن العشرين الميلادي.