تطريز الصوف يسمى أيضاً بأعمال التطريز الصوفي، وهو شكل من أشكال التطريز تُستخدم فيه الخيوط الصوفية. ولمعظم أعمال التطريز هذه تصميمات تُثَبَّتُ بإبرة على قطعة من القماش البسيط غير المزخرف المتين. ويسمى الخيط الذي يحتوي على فتلتين صوفيتين ملفوفتين معاً التطريز الصوفي أيضاً.

ويمكن استخدام هذه الخيوط في ابتكار أي تصميم. وهناك كثير من أعمال التطريز هذه على شكل زهور وعلى شكل كرمة منسقة تنسيقاً لطيفاً. وقد تشمل أعمال التطريز الصوفي هذه أية غرزة تطريز.

ويعتقد المؤرخون أن العبرانيين القدماء استخدموا التطريز في تزيين خيامهم التي كانوا يمارسون فيها عباداتهم. وفي القرن الحادي عشر أو الثاني عشر، قامت النساء الفرنسيات بخياطة سجادة بايو، سجادة الحائط الشهيرة. وفي القرن السابع عشر والقرن الثامن عشر كانت تُزَين الستائر وأثاث التنجيد في كثير من البيوت الأمريكية والإنجليزية بخيوط التطريز الصوفية. واليوم، يقوم كثيرون باستخدام صور التطريز الصوفية وغيرها من المواد الأخرى لهذا الغرض.