امرأة فى ضياع
لاتقولى يا رفيقة الدرب
تاه بين أيدينا الطريق

وأصبح الحب فى مقلتينا
يصرخ كالطفل الغريق
أنت التى اخترت الهجر
وظننت أننى مجرد صديق
أو ما علمت بأن هواك
فى صدرى له زفير وشهيق
لكنك أخترت التمتع
والجوى فى دنيا المحارق
فمتى تعودى من ضياعك
يا صاحبة القوام الرشيق
يدى إليك أمدها وسط
الظلام والليل يتبعه بريق