أنظر ماذا قالوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ...

  1. Post أنظر ماذا قالوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ...

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله . . أما بعد
    فى هذه المره سوف اعرض لكم أقولا قيلت فى شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم


    قال العالم الهندوسى ت.ل.فسوانى بعنوان "إجلال فسوانى لمحمد":
    ( تأملت فى أمر محمد صلى الله عليه وسلم فتعجبت من هذا الرجل العظيم الذى نشأ بين اولئك القوم ، المختلى النظام ، الفاسدى الأخلاق ، العابدى الأحجار ، هذا الرجل محمد وقف تقريبا وحده ، شجاعا متحديا غير هياب ، ولا وجل فى وجه التوعد بالقتل فمن الذى أعطاه تلك القوة
    التى قام بها كأنه بطل من أبطال الحرب حتى استمعوا له بعد الاعراض لكلامه ؟ فمن أين جاء سحر بيانه حتى أعتق العبيد وساوى بين النبلاء وبين الصعاليك المنبوذين ، حتى صاروا إخوانا وخلانا ؟.
    ونحن هنا فى الهند الى الأن لا نزال نقتتل لأجل جواز لمس بعضنا بعضا أو عدمه ، لا نزال عاجزين عن إباحة الدخول فى بيوت الآلهة _الأصنام والأوثان_ للمنبوذين من أبناء جلدتنا .
    من أين استمدالرجل محمد صلى الله عليه وسلم قوة حياته الغالية ؟ والهند الى الأن مصابة بمصيبة شرب الخمر ، والرجل محمد اقترح كما تقول الكتب القديمة (يشير الى القرآن) مقاطعة الخمر ومقاطعة كل شرب مسكر ، فقام أصحابه وألقوا دنان الخمور فى أزقة المدينة وحطموها تحطيما ، ولقد كان تصرف محمد فى قومه كالتنويم المغناطيسى ، فمن أين جاء سر هذه القوة؟
    ألم تر أن قومه كانوا أشتاتا قد عمتهم الفوضى فألف بين قلوبهم وجعلهم أمة واحدة ، وكانوا فى التوحش فأنقذهم ورفع مقامهم ، وجعلهم عظماء أقوياء فى أعين الأمم كلها ، وأصبحت آخذة بيمينها مصباح التهذيب والرقى ، إن التهذيب العربى هو الذى أنشأ فى آسيا و أوروبا نشأة جديدة وإنسانية جديدة).
    وفى الختام قال فسوانى : (إليك يا محمد أنا الخادم الحقير ، أقدم إجلالى وتعظيمى بكل خضوع وتكريم ، إليك أطأطىء رأسى فإنك لنبى حق من عند الله ، و قوتك العظيمة كانت من عالم الأزلى الأبدى).

    وقال تولستوى الفيلسوف الروسى تحت عنوان "من هو محمد ":

    ( إن محمد صل الله عليه وسلم هو مؤسس ورسول الديانة الاسلامية التى بها يدين بها فى جميع جهات الكرة الأرضية مائتا مليون نفس " _ يعنى نظرا لحساب أو ظن زمان تولستوى _ ثم قال: ( ولد محمد صلى الله عليه وسلم فى بلاد العرب سنة 571 بعد ميلاد المسيح عليه السلام من أبوين فقيرين ، وكان فى حداثة سنه راعيا يرعى الغنم ، وقد مال منذ صباه الى الإنفراد فى البرارى والأمنكة الخالية ، حيث كان يتأمل فى الله وخدمته ( أى طاعته وعبادته على دين إبراهيم عليه السلام ) ، إن العرب المعاصرين له عبدوا أربابا كثيرة وبالغوا فى التقرب اليها واستراضائها ، فأقاموا لها أنواع التعبد وقدموا لها الضحايا المختلفة ، ومنها الضحايا البشرية ، ومع تقدم سن محمد كان اعتقاده يزداد بفساد تلك الآرباب ، وأن ديانة قومه ديانة كاذبة ،وأن هناك إلها آخر حقيقيا لجميع الشعوب ، وقد ازداد هذا الاعتقاد فى نفس محمد حتى اعتزم فى نفسه أن يدعو مواطنبه الى الاعتقاد باعتقاده الصحيح الراسخ فى فؤاده .ثم قد دفعه الى ذلك عامل داخلى وهو : إن الله اصطفاه لارشاد أمته وعهد اليه هدم ديانتهم الكاذبة وانارة أبصارهم بنور الحق ، فأخذ من ذلك ، وبمقتضى اعتقاده الراسخ "

    وبعد ما بين تولستوى خلاصة الديانة الاسلامية قال:
    " وفى سنى دعوة محمد الأولى ، تحمل كثيرا من اضطهاد أصحاب الديانة القديمة ، شأن كل نبى قبله نادى أمته الى الحق ، ولكن هذه الاضطهادات لم تثن عزمه ، بل ثابر على دعوة أمته ، مع أن محمد صلى الله عليه وسلم لم يقل أنه نبى الله الوحيد بل اعتقد أيضا بنبوة موسى والمسيح (عليهما السلام )ودعا قومه أيضا ، وقال إن اليهود والنصارىلا يكرهون على ترك دينهم ، بل يجب عليهم أن يتبعوا وصايا أنبيائهم ).


    وقال جرجس سال فى كتابه "مقالة فى الاسلام ":

    (إن محمد رسول الاسلام صلى الله عليه وسلم كان صالح الأخلاق ولم يكن على الشر والخبث كما يصفه خصومه " ثم قال :(قال جيبون : عقيدة محمد خالصة ليس فيها لبس ولا ابهام والقرآن شاهد عدل وبرهان قاطع على وحدانية الله سبحانه .
    لقد هجر نبى الاسلام صلى الله عليه وسلم عبادة الأصنام والبشر ، سواء أكانوا من النجوم أم من الكواكب السيارة ، أم من غير ذلك ، بناء على القاعدة العلمية الصحيحة وهى : إن كل قابل للتلاشى لابد أن يبيد ويفنى ، وكل مولود لابد أن يموت ، وكل بازغ لابد له من أفول .
    كانت لمحمد صلى الله عليه وسلم حماسة حكيمة ، اعترف بمبدع هذا الكون ، وعبده على عقيدة أنه أبدى غير محدود ، بلا صورة ، ولا مكان ولا ولد ، ولا شيبه ، يعلم خطايا الأفكار وأسرار القلوب ، وجوده من نفسه ، وصفائه وعلمه وكماله من نفسه " وفى الختام قال : (
    وهذه الحقائق السامية مبنية على وجه معقول بغاية الاحكام فى تراجم القرآن ، فكل من يؤمن بالله إيمانا علميا فلسفيا ، قادر على أن يشارك المحمديين فى اعتقادهم المقبول ".

    ملحوظه : نحن اسمنا المسلمون وليس المحمديون ، فهذا هو اسمنا فى القرآن والسنة ، لكن النصارى عموما ونصارى الغر ب خصوصا يطلقون علينا لقب المحمديين أسوة بما فعلوا مع أنفسهم وأطلقوا لقب المسيحيين على معتنقى الدين النصارنى ، لكن الاسم الصحيح لهم هو
    (نصارى وليس مسيحيون ) والله أعلى وأعلم .
    سبحانك اللهم وبحمد نستغرفك ونتوب إليك

  2. افتراضي

    مجهود رائع من عضو اروع
    اشكر مجهودك اخي عبد الله

  3. افتراضي

    السلام عليكم

    أشكرك أخى الكريم .. هذا من فضل ربى .. اللهم انى أعوذبك من النفاق وأعوذبك من الرياء و أعوذ بك من العجب .. آمين يا رب العالمين

  4. افتراضي

    مجهود رائع
    اشكر مجهودك اخي عبد الله


المواضيع المتشابهه

  1. بركة رسول الله صل الله عليه وسلم
    بواسطة حسن العجوز في المنتدى المنتدى الاسلامى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27 - 02 - 2013, 06:15 PM
  2. ما هو احب الطعام عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    بواسطة Mero في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27 - 12 - 2012, 03:56 PM
  3. *****قصة عجيبه .. أبكت رسول الله ..صلى الله عليه وسلم .. *****
    بواسطة المدهش في المنتدى المنتدى الاسلامى
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 22 - 08 - 2012, 07:26 PM
  4. أول قاضٍ بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن
    بواسطة عضو عامل في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10 - 03 - 2010, 03:00 PM
  5. دلائل محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة hero80 في المنتدى المنتدى الاسلامى
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05 - 08 - 2008, 11:02 AM