الضفدعة الطروب

  1. افتراضي الضفدعة الطروب


    الضفدعة الطروب


    على شاطئ الجدول
    فى الجنوب
    تحت شجرة الصندل
    ساعة الغروب
    وعلى صفحة المياه
    وقفت ضفضعة
    امام المراه
    تتزين بقلب لاه
    تخلع فى ثوب
    وتلبس فى ثوب
    وهى تغازل فى
    فراش الليعسوب
    ترقص له تارة
    وتغنى له تارة
    بصوتها الطروب
    فقد صار لها
    الان محبوب
    وهو مستمتع بشدوها
    ولبانها اللعوب
    ولما شعر بحبها
    فكر ان يرسل
    لها مكتوب
    ثم عزم ان يحضر اليها
    ويشرب معها مشروب
    ويعرف منها المطلوب
    ليحدد ميعاد الشبكة
    وتبقى خطبة ومخطوب
    وقبل ان يقترب منها
    اندفع بعيدا عنها
    كانه قذف بمقلاع الطوب
    لونه شاحب وجهه عابس
    وقلبه غضوب
    لما راهاتحت مخلب الصقر
    فى وضع مقلوب
    كلماتى وبقلمى
    محمد جادالله محمد الفحل

  2. افتراضي

    جميلة جدا قصتك ..أو يستحسن القول أنها خاطرة
    شكرا لك ..في انتظار الجديد
    تقبل تحياتي و تقديري
    نبيلة ..منتدى نهر المعارف ..شاركوني

  3. افتراضي

    الاستاذة الفاضلة....نبيلة
    جزيل شكرى وامتنانى لحضرتك
    ان شرفت المتصفح بالمرور..
    واسعدتنى بكلامك الطيب