سكك حديد الأنفاق وسيلة مواصلات صممت لنقل أعداد كبيرة من الناس إلى مقاصدهم بسرعة. وسكك حديد الأنفاق أكثر جدوى في المناطق الحضرية المزدحمة، حيث تؤدي حركة المرور الكثيف إلى بطء التنقل بالحافلة أو السيارة. وقد استخدمت سكك حديد الأنفاق أيضًا في نقل البضائع، لكن انتشار الصناعة والإقبال على استعمال الشاحنات قضيا على هذا الاستخدام في معظم المدن.

وهناك ثلاثة أنواع من سكك حديد الأنفاق: أحدها يُسـمى القطع المفتوح، حيـث يقـوم فريق الإنشـاء بحـفر الشوارع وبناء السكك الحديدية في خنادق عميقة. وعند تقاطع خطين، يحفر العمال قاع أحد الطريقين أعمق من الآخر. وإذا وضع فريق الإنشاء بلاطة أو غطاء آخر فوق الخندق أطلق على سكك حديد الأنفاق اسم سكك حديد القطع المغطى. ويتم إنشاء الشكل الثالث لسكك حديد الأنفاق المسمى الأنبوب عن طريق ثقب أو خرم الأرض خرمًا موازيًا لسطحها عند عمق مناسب دون إحداث ارتباك على السطح، ويكون هذا النوع من الإنشاءات لاتجاه واحد أو للاتجاهين معًا. وتكون أنفاق المقطع المفتوح مستطيلة الشكل، بينما تكون أنفاق سكك حديد الأنبوب في الغالب دائرية أو نصف دائرية. ومن المعروف أن سكك حديد أنفاق مدينة نيويورك من النوع المستطيل في الغالب، أما سكك حديد أنفاق لندن فهي غالبًا نصف الدائرية.

يتم تصميم أبنية سكك حديد الأنفاق بحيث تكون التهوية جيدة، ويتم سحب الهواء المستهلك للخارج خلال منافذ ودفع الهواء النقي للداخل عن طريق مراوح. كما تقوم القطارات بدور المكابس داخل الأنابيب فتحرك كميات كبيرة من الهواء في الأنفاق.


نبذة تاريخية. كانت لندن أول مدينة تمتلك سكة حديد أنفاق. وقد افتتح أول خط أنفاق يعمل بالقاطرات البخارية عام 1863م. وكذلك افتتح أول نفق عميق (في لندن أيضًا) تعمل فيه القطارات الكهربائية عام 1890م. ومنذ ذلك الحين تعمل سكك حديد الأنفاق الجديدة بالكهرباء. وافتتح مترو باريس عام190IMGم، وكانت بعض قطاراته ذات إطارات هوائية.